معلومات عن ماليزيا

Home  >>  معلومات عن ماليزيا




 

هي واحدة من أجمل دول شرق آسيا ويطلق عليها أيضا جوهرة شرق آسيا, تقع 7 درجات شمال خط الاستواء في منتصف الجنوب الشرقي لقارة آسيا. تغطي المساحة الكلية لدولة ماليزيا ( 329758 كم2),وهي تتألف من شبه جزيرة ماليزيا والتي تقع في الجانب الغربي وتبلغ مساحتها حوالي (131598كم2), أما الجانب الشرقي فيضم كل من جزيرتي صباح سرواك اللتان تقعان في جزيرة بورنيو وتبلغ مساحتهما معاً (198160كم2).

يبلغ التعداد السكاني لدولة آسيا حوالي 28 مليون نسمة, يشكل المالويون (سكان البلاد الأصليين) النسبة الأكبر منهم إذ تتجاوز نسبتهم %55 من مواطني البلاد فيما يشكل الصينيون والهنود أكثر من %40 من التعداد السكاني, تتوزع النسبة المتبقية على بعض الأقليات الأخرى مثل البنغالية وغيرها, بالإضافة إلى القادمين من مناطق مختلفة حول العالم بقصد الدراسة والسياحة والاستثمار. أما اللغة الرسمية للبلاد فهي اللغة المالوية, مع الانتشار القوي للغة الإنجليزية في ماليزيا, ويعتبر الدينا الإسلامي هو دين الدولة مع إعطاء الحرية لباقي الأديان بممارسة معتقداتها وشرائعها.

المناخ في ماليزيا:

يسود ماليزيا مناخ استوائي حار رطب على مدار العام، هذا باستثناء المرتفعات. وتتراوح درجة الحرارة فيها ما بين (21 إلى 32) درجة مئوية، وتقل درجة الحرارة في المرتفعات حيث تصل في بعض الأماكن إلى (16) درجة مئوية. ويعتبر موسم الأمطار في الساحل الغربي من شبه الجزيرة الماليزية من شهر أغسطس إلى شهر سبتمبر، بينما يكون موسم الأمطار في الساحل الشرقي من شبه الجزيرة الماليزية وماليزيا الشرقية من نوفمبر إلى فبراير.

الولايات الرئيسية في ماليزيا:

يتكون الجزء الشرقي من ماليزيا من أراض اتحادية وولايتان كبيرتان هما صباح وسراواك الواقعتان شمال جزيرة بورنيو, فيما يتكون الجزء الغربي من (11) ولاية اتحادية, ومن أهم هذه الولايات:

كوالالمبور:

هي عاصمة ماليزيا الاتحادية, وتعني ملتقى النهرين وكانت في الأصل عبارة عن محطة خارجية لتعدين القصدير أنشئت في عام 1800م على ملتقى نهر جومباك مع نهر كلانج. تعتبر كوالالمبور المركز الأساسي للتجارة والسياسة والترفيه والنشاطات العالمية, ومن أشهر معالمها السياحية برجي بتروناس (التوأمان) اللذان يقعان وسط المنطقة التجارية في المدينة، ويبلغ ارتفاع الواحد منهما 452م.

سيلانجور:

تقع هذه الولاية على الشاطئ الغربي لشبه الجزيرة الماليزية، وهي واحدة من أكثر الولايات تقدما وازدهارا في ماليزيا. تعد بوابة البلاد الجوية عبر مطار كوالالمبور الدولي، ويبلغ عدد سكانها 4 مليون نسمة، وهي ولاية صناعية من الدرجة الأولى حيث تنتشر فيها المصانع العالمية، وتتميز بوجود الكثير من الأماكن السياحية على أراضيها، كما يوجد بالولاية واحد من أكبر مساجد ماليزيا وهو مسجد السلطان صلاح الدين فى شاه علم، ويكاد لا يوجد فرق بين ولاية سيلانجور وولاية كوالالمبور، فحدود سيلانجور تبعد عن كوالالمبور مسافة لا تتعدى 15 كم تقريباً.

باهانج:

تعتبر ولاية باهنج من أكبر ولايات شبه جزيرة ماليزيا (الجزء الغربي) مساحة حيث تبلغ مساحتها 35960 كم2. ويتجاوز عدد سكانها المليون نسمة. وغالبية الأراضي في هذه الولاية مغطاة بالغابات الاستوائية. وتضم العديد من القمم والمرتفعات الباردة والتى تعتبر الأكثر شهرة فى ماليزيا وهى مرتفعات جنتينج هايلاند، ومرتفعات كاميرون هايلاند.

 

بينانج:

تقع على مضيق ملاكا وعلى الساحل الشمالي الغربي لشبه جزيرة ماليزيا. وتعتبر من أهم المعالم السياحية في ماليزيا، وقد تم اكتشافها لأول مرة من قبل المغامر البريطاني فرانكس لايت, وقد تحولت من أول محطة تجارية بريطانية في الشرق الأقصى عام 1786م إلى مدينة صاخبة تجمع بين الطابع الشرقي والطابع الغربي, ويبدو ذلك جليا للعيان من المباني التراثية التي تجاور المباني الحديثة المنتشرة في المدينة ونمط الحياة، والعادات السائدة في أوساط السكان.

بوتراجايا:

تقع في جنوب مدينة كوالالمبور، وقد سميت مدينة بوتراجايا على اسم تانكو عبد الرحمن بوترا وهو أول رئيس وزراء لماليزيا. وتم اضافة كلمة جايا وتعني البراعة والتميز في اللغة الملاوية بعد اسم بوترا، وقد صممت الحكومة الماليزية هذه المدينة لتكون العاصمة الإدارية والسياسة بدلاً من كوالالمبور العاصمة التجارية لماليزيا.

الطعام في ماليزيا:

تعتبر ماليزيا من الدول التي تجتمع فيها كالأصناف المأكولات والمشروبات الشهية, إذ تشتهر فيها الأطعمة المالوية, الهندية, الصينية, العربية, الآسيوية بشكل عام, والغربية. وفيها من أكبر وأشهر المطاعم العالمية مثل الماكدونلدز, كي إف سي, والبرجر كينغ, وحلات البيتزا العالمية. أما من حيث الأسعار فإنها تعتبر رخيصة جداً إذا ما قارنّاها مع أسعار المأكولات العربية في بلادالعرب كالخليج وبلاد الشام والمغرب العربي

السكنات في ماليزيا:

تتوفر في ماليزيا الشقق السكنية بكثرة بأماكن ومساحات مختلفة كما تتفاوت من حيث الجودة والأسعار. يستطيع الزائر أو الطالب استئجار شقة كاملة أو حتى غرفة في شقة للفترة التي يريد وبأسعار معقولة. معظم الوحدات السكنية تكون مزودة بطاقم أمن يكون على المداخل الرئيسية للمباني, بالإضافة إلى المرافق التي تنتشر حول هذه الوحدات السكنية من مسابح وحدائق أطفال ومطاعم و محلات تجارية وتموينية. هذا بالاضافة إلى البيوت المستقلة والفنادق المحلية والعالمية المنتشرة وبكثرة لاسيما داخل العاصة كوالالمبور. وبالنسبة للطلبة فإن الجامعات الماليزية تحتوي على سكنات داخلية للطلاب والطالبات تتوفر فيها كل سبل الراحة والظروف الموائمة للدراسة. كما ويوجد أيضا الاستوديوهات وهي عبارة عن غرفة كبيرة أو متوسطة الحجم مع حمّام ومكان مخصص للطهي وأعمال المطبخ, تكون هذه الاستوديوهات مرفقة بالمحال التجارية والمطاعم والمسابح والحدائق, ويوجد على مداخلها الرئيسية طاقم أمني يدقق بشكل كبير في بيانات الداخلين إليها. تصل قيمة الاستئجار بالنسبة للأستوديو الواحد من 1800-2500 رينغت ماليزي شهرياً.

الأسواق والأماكن التجارية

تكثر في ماليزيا المحال التجارية والأسواق العالمية والشعبية, حيث هناك الأسواق والبازارات الماليزية, بالاضافة إلى الأسواق الصينية والهندية والعربية وغيرها الكثير. ولعل من أهموأشهر هذه الأماكن هما البرجان (التوأمان), يبلغ ارتفاعهما حوالي 452 مترا وتكثرفيهما المحال التجارية والمطاعم وغرف المكاتب التي يمكن استئجارها لإقامة المشاريع ومتابعة الأعمال. أما إذاخرجنا من المناطق المزدحمة بالسكان وتوجهنا إلى المناطق الريفية حيث الطبيعة الخلابة, الأشجار الكثيفة, الشلالات المائية, الهواء النقي, الهدوء والبساطة في نمط الحياة, كما ولاننسى الشواطئ النظيفة التي تطل على بحرملقة وبحرالصين

النقل والخدمات داخل ماليزيا:   

تقدم ماليزيا الكثير من الخدمات المهمة التي توفرعلىالزائرين الوقتوالمال في آن واحد. فعلى سبيل المثال هناك خدمات المطارالدولي في كوالالمبور حيث يعتبر هذا المطار من أحدث مطارات العالم من حيث التجهيزات, الرقابة, والإجراءات. وهناك أيضاً خدمة القطارالسريع الموجود داخل العاصمة كوالالمبور الذي يكون شبكة كبيرة تصل بين عدة مدن. بالاضافة إلى الأوتوبيسات وسيارات التكسي )KTM) وأيضاً قطار الـ ( LRTالمعروف بـ (
المعدة لراحة الوافدين إلى ماليزيا سواء كانوا طلّاباً أم سياحاً. وهناك الكثيرالكثير من الخدمات المقدمة مثل الخدمات المصرفية, الإعلام, المراسلات, كلها موجودة في مختلف أنحاء البلد