العمل مع الماليزين

Home  >>  العمل مع الماليزين




سهلّت القوانين والتشريعات الماليزية فرص التعاون المشترك بين رجال الأعمال الماليزيين وغيرهم من الأجانب. بل وشجعت على الدخول في مشروعات مشتركة في مختلف المجالات مثل المجالات الخدمية والتنموية والتجارية. وفي هذا الصد برزت العديد من الشركات والمكاتب التي لها خبرة واسعة في ميادين الاستثمار والعمل المشترك مثل التجارة, الصناعة والخدمات, إدارة رؤوس الأموال وغيرها من الميادين التي يمكن أن تشكل بؤرة تعاون ومنفعة مشتركة.

 

تسعى هذه للشركات إلى استقطاب أصحاب رؤوس الأموال إلى داخل ماليزيا والاستثمار فيها, وذلك من خلال عدة حوافز يمكن تقديمها للمستثمرين الأجانب عن طريق الشراكة مع هذه الشركات. ومن أهم هذه الميزات والحوافز:- تسهيل إجراءات التسجيل والترخيص للمشروعات
– الاستفادة من الخبرات والمهارات المتوفرة وخصوصاً في المجالات التي تتميز فيها ماليزيا مثل الصناعات الإلكترونية والكهربائية, التجارة, والتأمين التكافلي.
– وفرة المجالات التي يمكن من خلالها إدارة رؤوس الأموال وتحقيق الأرباح.
– تنوع الفرص الاستثمارية في مجال الخدمات المالية والاستثمارية والاستشارية المتخصصة في أسواق المال

إيجاد شركاء ماليزيين في المجالات الاقتصادية الرئيسية التالية:

القطاع الصناعي الإدارة البيئية المشاريع الخدمية المعتمدة القيادة/ المقارّ الرئيسية للأنشطة التشغيلية
القطاع الزراعي البحوث والتنمية الشحن والنقل الصناعات التابعة
التكنولوجيا الحيوية صناعة الأجهزة الطبية الاستثمارات المتميزة متعددة الوسائط  مراكز التوريدالدولية/ التوزيع الإقليمية
السياحة التدريب تكنولوجيا المعلومات والاتصالات  مكاتب التمثيل/ المكاتب الإقليمية

** إن قائمة الأنشطة التي تقع تحت الصناعات المذكورة أعلاه هي مؤهلة لأن تكون في مواقع ريادية وتتمتع بحوافز مخصصات ضريبة الاستثمار.